المخبز

سواءٌ بعرضِ (الكوروسون)، أو (كعكة قوس قزح)؛ فستنشر البهجة حتماً.

تشغيل مخبز

ضبط الوقت المستغرق في الخبز هو نصف التزامك فقط، أما بالنسبة للنصف الآخر؛ فستحتاج إلى (نظام نقطة بيع) يساعدُك على تشغيل مخبزك، ومراقبة مستويات المخزون، ويدير الموظفين، ويحافظ على رضا العملاء لضمان عودتهم مجدداً.

.استمر بالصعود

ليكنْ مخبزك مميَّزاً بدلاً من أن يكونَ نسخةً كربونيةً لمخبز آخر، تعلَّمْ من تجربةِ عملائك لتنميةِ مخبزك.

.مذاقٌ أجمل

تقدم مسافةً إلى الأمام، وقدِّم خياراتٍ حيثما استطعت من أنواع السندويشات والمشروبات، وسيبقي (نظام نقاط البيع) مخازنَك مُحدّثةً.

لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع

يجدرُ بمخبزِك مراعاة تفضيلات العملاء وتوفير ما يرتقي لذائقتهم دوناً عما قد لا يتماشى مع أذواقهم. بإمكانك - من خلال التقارير الذكية - التعرفُ على ما يفضِّله العملاء، وما يُباع بشكل أكبر من المُنتَجات مما يحتاج إلى تحسين.

مخبزك بين التقييم والتقويم

إنْ كنتَ تريد أنْ تُسعِدَ عملاءك؛ فعليك أنْ تَعرِفَ رأيَهم الدقيقَ في مخبزك، وهذا يتمُّ بلَمسة واحدة للشاشة، مع (نظامٍ مُدمَجٍ للتقييم والنقد)، من عملائك.

حلوٌ أو مالح.. منتجك للكل صالح

سواءٌ كنتَ تقدِّم حلويات أو موالح؛ فروعة التجربة مرتبطة بجمال ما يُقدَّم وطريقة عرضه. ومع (التقارير الذكية من فودِكس)؛ لن يكون لديك أيُّ نقص في أي مادة غذائية. سيكون بإمكانك وضعُ حدود للكمية التي يجب توفرها في المخزن. وعندما يأتي الوقت لزيادة المخزون؛ ستحصل على تنبيهاتٍ فوريةٍ من أي جهاز iOS.

فرصة ذهبية

(برامجُ الولاء)؛ تجعلُك مميَّزاً، وبإمكانِك تخصيصُ تفضيلاتِ عملائك، باستخدام (نظام نقاط بيع المخابز من فودِكس). ليس عليك تسليمُ العملاء أيَّ بطاقةِ ولاءٍ؛ لأنّ النقاط تسجَّل في النظام بشكلٍ تلقائيٍّ. اِمْنَحْهم بعض الاهتمام ليتفردوا به، وسيُغدقونك بمزيدٍ من التهافت على منتجاتك؛ إذْ سيستشعر عملاؤك أنَّك تنمو لهم ومعهم وبهم.

POS

اِكْتَشِفِ العَرْضَ المناسبَ لك

اِجعلْ حياةَ عملائك أجملَ مذاقاً مع (نظام نقاط بيع المخبز من فودِكس)، الذي سيَجلِبُ رضا العميل، ويميِّز أداءَ أعمالك.

تواصَل الآن