المملكة العربية السعودية تمر بنهضة قوية هدفها إنها تحول المملكة لواجهة سياحية مميزة، لها تأثير قوي في ازدهار المملكة من جميع النواحي خاصة الاقتصادية والاستثمارية، ونجاح مواسم المملكة السابقة بدايةً من موسم الشرقية إلى موسم السودة ساعد بشكل كبير في نمو المشاريع والعلامات التجارية في قطاعات كثيرة خاصة قطاع الأطعمة والمشروبات.

وبكل شغف وحماس الكل ينتظر موسم ضخم جاي قوة ممكن يحطم جميع المقاييس المتوقعة للنجاح؛ موسمنا القادم هو موسم الرياض، بإعداد متقن وتنسيق مرتب ومفاجئات غير متوقعة؛ وكل هذا الترتيب والتنظيم يخلي هذا الموسم فرصة استثنائية لنمو المشاريع والعلامات التجارية وانطلاقها على مستوى عالمي. فمثلاً موسم جدة وفر أكثر من عشرة آلاف فرصة عمل وقدم فوق الألف فعالية بمجموع يفوق أربعة آلاف ساعة ترفيهية، متخيلين موسم الرياض ايش ممكن يقدم؟

 والسؤال الأهم؟ ليش مهم إن المشاريع والعلامات التجارية تغتنم فرصة موسم الرياض للترويج عن نفسها وعن مميزاتها وخدماتها اللي تقدمها؟