يقدر قطاع المطاعم بمليارات الدولارات، وهو ما يجعله من القطاعات التي يحلم بدخولها الكثير من الناس ابتداءً من الموظفين ممن سئموا العمل بوظائف تشغل أوقاتهم كل يوم من التاسعة صباحا إلى الخامسة بعد الظهر وصولاً إلى رواد الأعمال الطموحين، إذ يحلم أولئك جميعاً باليوم الذي يفتتحون فيه مطعماً. فإذا كنت من بينهم، أو أنك قد قررت بالفعل فتح مطعمك، فعليك بمراجعة العوامل المذكورة أدناه وفهمها جيداً قبل اتخاذ أي إجراء وذلك لما سيكون لها من تأثير ملحوظ على نجاح مطعمك

١- الموقع

يضمن المطعم ذو الموقع الجيد عددًا أكبر من الزوار. فتأكد عند اختيارك موقعاً لمطعم جديد أنه يحتل مكاناً ظاهراً بشكل كاف يدفع عدداً متزايداً من الناس لزيارته. فإنشاء مطعمك في شارع مزدحم أو في قلب منطقة تجارية سيزيد من فرصته في جذب عدد أكبر من الأشخاص. وبناء على ذلك، انتخب موقعاً يعج بالمارة سواءً سيرًا على الأقدام أو في سياراتهم. كما ينبغي أن تضع في اعتبارك التركيبة السكانية أثناء تقييمك لأي موقع: ما هو نوع الأشخاص الذي يمضون أوقاتهم في الخارج؟ ولأي فئة عمرية ينتمون؟ وكم يبلغ مستوى دخلهم؟ وهل يتوافق ذلك كله مع الجمهور الذي تستهدفه بمطعمك؟ فهذه التفاصيل في غاية الأهمية لأنها تؤثر بشكل مباشر على حجم مبيعاتك وبالتالي على ما سوف تجنيه من إيرادات

أخيرًا وليس آخرًا، فإن لماضي الموقع ومستقبله المنظور أهمية خاصة. فاحرص على معرفة تاريخ المكان الذي اخترته لإقامة مطعمك فيه: من سبقك في استئجاره؟ وما نوع العمل التجاري الذي كان يزاوله هناك؟ ولماذا قرر مغادرته؟ وماذا يحمل المستقبل لهذا المكان؟ وهل تظهر فيه إمكانات تطوير في المدى المنظور أو توجد خطة موضوعة أصلاً له كتأسيس خط مترو مجاور أو مبنى حكومي جديد أو مركز ترويح؟ فالإجابة عن هذه الأسئلة ضرورية لتقييم استدامة العمل التجاري الذي تنوي إطلاقه

٢- الفريق

طالما قمت باختيار مكان لمطعمك، فقد حان الوقت لتشكيل فريقك. وتكمن أهمية تعيين الموظفين المناسبين في أن قدراتهم هي التي ستحدد جودة الخدمة التي ستقدمها لمرتادي المطعم. ضع في اعتبارك جميع الأدوار التي قد يحتاجها العمل، بما في ذلك الطهاة وموظفو المطبخ والنوادل والمحاسبون ومشترو الطعام ومديرو المطاعم…إلخ 

أولاً، حدد بدقة نطاق كل مهمة من خلال وصف وظيفي واضح. وارسم إطاراً للواجبات المنوطة بكل وظيفة والمسؤوليات المرتبطة بها وأي مهارات خاصة قد تتطلبها وما إلى ذلك. سيساعدك هذا الأمر على رؤية احتياجاتك وسيرشدك خلال عملية التوظيف. وأثناء عملية تقييم المرشحين، عليك بالبحث عن خصائص أساسية من قبيل الخلفية التدريبية، والخبرات السابقة، والقدرة على القيام بمهام متعددة، والمهارات الاجتماعية المتقدمة، والقدرة على العمل بانسجام مع الآخرين

تعرف على أحسن المصادر التي يمكنك العثور من خلالها على أفضل الموظفين، سواء كان ذلك عبر قوائم إعلانات الوظائف على الإنترنت أو بمساعدة وكالات التوظيف المتخصصة. كما قد تفيدك أيضاً الترشيحات القادمة من طرف موظفيك الحاليين أو شركائك في العمل. ركز على عملية المقابلة وتأكد من طرحك للأسئلة الصحيحة. استفد من معرفة خبرة المرشح السابقة، ونهجه في إرضاء العملاء، واستعداده لتعلم أشياء جديدة لتحديد مدى توافقه مع ثقافة مطعمك ومتطلباته. ونظرًا لطبيعة عمل المطعم الذي يستلزم تحركاً سريعاً وفعالاً، فإن توحيد أسلوب مقابلات التوظيف يمكن أن يساعدك في تسريع العملية بأسرها

٣ قائمة الطعام

ستكون قائمة الطعام من أول الأشياء التي سيجربها عملاؤك في مطعمك. وسوف تمنحهم هذه القائمة فكرة سريعة عن خبرتك وخدماتك واستراتيجيتك في التسعير وما إلى ذلك. إذ تؤدي قائمة الطعام دوراً يتجاوز مجرد تمكين العملاء من اختيار الأصناف المختلفة من الطعام إلى تكوين انطباع عن المطعم. ولهذا السبب يجب أن تتوافق قائمتك مع العلامة التجارية لمطعمك ومفهومه. كما سيرتبط ما هو متاح في قائمتك بمفهومك وفريقك ومعداتك ومستلزماتك وصولاً إلى عملائك. لذا ينبغي وضع هذه العناصر جميعاً في الاعتبار أثناء تحديد محتوياتها. على سبيل المثال، إذا لم يمتلك الطاهي لديك أي خبرة في المطبخ الإيطالي، فقد لا يكون إدراج وصفات إيطالية في قائمتك خياراً صحيحاً. وكذلك إذا كان عملاؤك المحتملون يفضلون الطعام التقليدي على الوجبات السريعة، فإن إضافة المزيد من خيارات البرجر لن يضيف قيمة حقيقية لهم أو لمطعمك 

ونظرًا لاحتمال أن يرتاد مطعمك الكثير من العملاء من ذوي الأذواق والتفضيلات المختلفة، تأكد من احتواء قائمتك على أكبر عدد ممكن من البدائل. مثلاً يمكنك ابتكار قائمة متنوعة من خلال تقديم خيارات خالية من اللحوم للنباتيين، ووصفات خالية من السكر للمصابين بداء السكري، وقوائم طعام للصغار تلبية لحاجة العائلات التي تصطحب أطفالها. وبذلك تمنح عملاءك مزيدًا من التحكم فيما يطلبونه بما ينعكس إيجاباً على تجربتهم في مطعمك

٤- التكنولوجيا

إن إدارة مطعم ليست بالمهمة السهلة. فأنت بحاجة إلى العمل بكل جد للحفاظ على كل شيء تحت السيطرة، بما في ذلك أداء الموظفين، وإدارة المخزون، ومتابعة الطلبات والتوزيع، وقياس ولاء العملاء. وبالاستعانة بالتكنولوجيا يمكنك إدارة كل هذه التفاصيل بنجاح. إذ أن تطبيق التقنيات المناسبة سيسهم في تبسيط مهامك وتحسين تجربة عملائك. تشمل تقنيات المطاعم الأساسية أنظمة نقاط البيع، والطلب عبر الإنترنت، وتتبع المخزون، وبرامج ولاء العملاء، وجداول دوام الموظفين، وبرامج التحليلات وما إلى ذلك. ويقدم بعض مزودي الخدمات هذه التقنيات بشكل منفصل عن بعضها البعض بينما يوفرها البعض الآخر ضمن حزمة متكاملة كجزء من نظام إدارة المطاعم. ومن الضروري قبل أن تبدأ العمل أن تتفقد احتياجاتك التقنية وتقيم مزودي الخدمات المتاحين وفقاً لذلك

كما يفيدك التحقق من خبرات المزودين السابقة أثناء اتخاذ قرار بشأن مزود الخدمات الذي سوف تعتمده. ولا يقل الأمر أهمية بشأن قدراتهم على تقديم الخدمات المهنية. وتأكد ايضاً من قدرة المزود على توفير تدريب معمق وموارد كافية. إضافة إلى ذلك، ينبغي أن يكون دائمًا على أهبة الاستعداد لمساعدتك في أي مشكلة قد تواجهها مع دعم متواصل على مدار الساعة وفي جميع أيام الأسبوع

٥ التسويق

يعتمد نجاح مطعمك على زيادة إيراداته باستمرار. وهذا يتطلب التواصل مع عدد أكبر من الأشخاص لتجربة مطعمك. وبإمكان التسويق المساعدة في نشر الخبر عن مطعمك الجديد وإقناع المزيد من الأشخاص بخوض هذه التجربة. إذ يوجد الكثير من قنوات التسويق التي يمكنك اعتمادها بدءاً من وسائل التواصل الاجتماعي إلى الإعلانات المدفوعة وصولاً إلى حملات البريد الإلكتروني وترويج المنتجات. لكن ينبغي أن تضع في اعتبارك صورة مطعمك والجمهور الذي تستهدفه أثناء تقييم أدوات التسويق التي تنوي استخدامها. إذ ستحدد هذه الأدوات أسلوب التواصل الذي ستعتمده مع الجمهور. على سبيل المثال، إذا كان غالب عملائك من جيل الألفية، فأنت بحاجة إلى إنشاء محتوى تسويقي يروق لهم ويخاطبهم بلسانهم الذي يفهمونه

وبتحديد جمهورك ونوعية الخطاب الذي ستستخدمه يكون قد حان وقت اختيار أدوات التسويق التي ستعتمد عليها. إذ تتمثل الأدوات الأساسية لترويج مطعمك في امتلاك موقع إلكتروني يحكي قصة المطعم ويعرف بأفراد فريقه وقائمة الطعام التي يقدمها، إضافة إلى طرح الإعلانات على الإنترنت لتظهر مع نتائج البحث، والاستخدام النشط لمنصات وسائل التواصل من قبيل إنستاغرام وفيسبوك وبنتريست وما شابهها، وانتهاء بالعروض الترويجية على أنواعها مثل برامج الولاء والخصومات والعروض الخاصة

لقد كان افتتاح مطعم جديد حلمك الأكبر، وها هو الآن حقيقة واقعة، ويا له من أمر يثلج الصدر. لكن الدخول في قطاع المطاعم قد لا يكون سهلاً كما بدا أول الأمر. إذ سيكون لموقع مطعمك وفريقك والقائمة التي ستقدمها والتقنيات التي ستستخدمها وجهودك التسويقية أكبر الأثر على نجاح عملك. لذا نوصيك بأن تمتلك خطة لكل عنصر من هذه العناصر قبل افتتاح مطعمك