المملكة العربية السعودية    8001000119  l  الإمارات العربية المتحدة    8003663427  l  مصر   15796

كل ما تحتاج معرفته حول سيكولوجية تصميم قوائم الطعام

Restaurant Menu Design

يمكن أن تؤدي قائمة الطعام إلى نجاح المطعم أو فشله بالكامل، لذلك فإنها أكثر بكثير من مجرد قطعة ورق أو شاشة عرض تحتوي على أصناف متبوعة بالأسعار. فالقائمة المصممة بشكل علمي يمكنها أن تصنع المعجزات لربحية مطعمك واستمراريته وبالتالي يمكنك اعتبارها بمثابة مندوب مبيعاتك الصامت.

هناك فن وراء تصميم القائمة المثالية يعرف بفن التأثير على خيارات المستهلك من خلال استخدام علم النفس. هذا الفن يُمَكِّنك من إنشاء قائمة طعام تجتذب العملاء وتجعلهم أيضا متعطشين للمزيد.

فيما يلي سنتعرف على تأثير تطبيق هذا الفن على ربحية المطاعم:

المثلث الذهبي

إن أول ما تقع عليه عين العملاء هو منتصف صفحة قائمة الطعام ثم ينتقلون إلى الزاوية اليمنى العليا وينهون رحلتهم في الزاوية اليسرى العلوية من الصفحة، ويتشكل بذلك المثلث الذهبي الذي ينبغي أن يحتوي على الأطباق الأعلى ربحا والأقل تعقيدا بداخله.

كما أظهرت الدراسات أن العملاء يستغرقون 109 ثوان فقط لتصفح القائمة بأكملها قبل الطلب، وبالتالي، يجب أن تتأكد من أن أطباقك المميزة ظاهرة بشكل مرئي وفقا لقاعدة المثلث الذهبي.

موضع الأطباق الأكثر طلباً

عند تقسيم قائمة الطعام المطبوعة أو الرقمية تأكد من وضع الأطباق الأكثر طلبا إما في الصفين العلويين أو الصفين السفليين كما هو معتاد، فهذه هي الأماكن التي تستهدفها عيون العملاء عند إلقاء نظرة خاطفة على كل قسم من أقسام القائمة.

الكتابة الإبداعية هي سر الصنعة

يميل العملاء إلى الاستفسار عن مكونات الأطباق المفضلة لديهم وهنا تكمن أهمية الكتابة الإبداعية. إذ لا يكفي سرد مكونات الطبق بأسلوب مجرد لإسالة لعاب العملاء، ولكن الكتابة الإبداعية هي التي تثير الخيال مثل “قطعة لحم طرية وطازجة وممزوجة مع تتبيلة مميزة ومشوية مع مشروم وفلفل طازج….” وهو ما سيجعل العملاء غير قادرين على مقاومة إغراء الاستمتاع بهذا الطبق الشهي، وسوف يدفعهم لاختيار إضافة الطبق للطلبية دون تردد.

تقليص الخيارات

التنوع أمر مهم، ولكن الإكثار من الخيارات لن يؤتي بنتيجة جيدة لأن كثرتها يربك العملاء ويحيرهم. يمكن أن يأتي التنوع في أشكال عدة مثل المقبلات والسندويشات والأطباق الرئيسية والمكرونة والبيتزا، ومع ذلك، يجب ألا يتجاوز عدد الأطباق تحت كل فئة سبعة أطباق، وإلا كانت النتائج عكسية، فيطلب العميل صنفه المعتاد أو يغير رأيه في التجربة بأكملها.

الأطباق الخادعة

تنصح هذه التقنية بوضع الأطباق الأعلى سعرا في الأماكن الأكثر جاذبية بالقائمة، طبقا للقواعد المذكورة سابقا، حيث تقوم بعملية الخداع النفسي للعميل بحثِّه على البحث عن أطباق أقل سعر وإظهار باقي الأطباق كصفقة مثالية له.

طريقة عرض الأسعار

يُفضِّل العملاء الاعتقاد بأنهم يحصلون على أفضل صفقة يمكنهم الحصول عليها، لذلك فإن الطريقة التي يتم بها تنسيق سعر الطبق في قائمة الطعام تؤثر على اختيارات العميل. وفقا للدراسات فإن الرقم 9.95 يبدو أكثر ودية من الرقم 10.

وفقا لمتخصصي تحليل الأسعار، فإزالة علامة العملة من قائمة الطعام أكثر فائدة من وضعها، حيث أظهرت الدراسات أن علامة العملة تذكِّر العملاء تلقائيا بالمال مما يؤثر على اتخاذهم لقراراتهم.

البساطة والاختصار

تعتبر قائمة الطعام سهلة القراءة الخيار الأفضل لأي مطعم. إذا كان المطعم يقدم أكثر من نوع من الوجبات سواء الإفطار والغذاء أو الغداء والعشاء، فمن الأفضل إعداد قائمتين لكل وجبة بدلا من واحدة حتى لا يصاب العملاء بالارتباك والحيرة من كثرة الخيارات.

المؤثرات البصرية الجذابة

الصور، خاصة تلك الموجودة على مستوى العين، تحفِّز العملاء على طلب المزيد، وبما أن أعيننا تأكل أولا، فمن المهم جدا تضمين صور لأطباق المطعم الخاصة في قائمة الطعام. وهنا يُنصح باستخدام مصور طعام محترف تستطيع صوره إثارة شهية العملاء.

حسين الأمين

حسين الأمين هو خبير تسويق متكامل ولديه تاريخ حافل من العمل في مجال البرمجيات كخدمة (SaaS) والأعمال المعتمدة على الطلب. يشغل حاليًا منصب مدير أول في شركة فودكس (مكتب مصر) ويشرف على حملات التسويق والتخطيط الاستراتيجي وإدارة قيمة العملاء مدى الحياة.

اترك تعليقاً

منشورات ذات الصلة